المملكة اليوم

وزير الدفاع يبحث تعزيز التعاون العسكري مع وزير القوات المسلحة الفرنسية



استقبل وزير القوات المسلحة لدى الجمهورية الفرنسية سيباستيان ليكورنو، بمقر المتحف الوطني العسكري الفرنسي (ليزانفاليد) في العاصمة الفرنسية باريس، صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز وزير الدفاع، وذلك في إطار زيارته الرسمية إلى جمهورية فرنسا.

وفور وصول سمو وزير الدفاع أجريت لسموه مراسم استقبال رسمية بساحة التشريفات، استعرض فيها حرس الشرف، وعزف السلام الوطني للبلدين، ثم التقطت الصور التذكارية مع سموه.

أخبار متعلقة

 

رفحاء.. مبادرة لزراعة 350 شجرة في إحدى المدارس
خلال ساعات الصباح الباكر.. ضباب خفيف على أجزاء من الرياض

استعراض العلاقات الاستراتيجية

بعد ذلك، عقد وزير الدفاع ووزير القوات المسلحة الفرنسية جلسة مباحثات رسمية، جرى خلالها استعراض العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، والتعاون العسكري والدفاعي وسبل تعزيزه وتطويره، ورؤية البلدين المشتركة لأمن المنطقة واستقرارها.

كما بحث الجانبان مستجدات الأوضاع على الصعيدين الإقليمي والدولي، بالإضافة إلى مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وعقب جلسة المباحثات، شهد وزير الدفاع ووزير القوات المسلحة الفرنسية توقيع مشروع خطة تنفيذية للتعاون في مجالات القدرات والصناعات العسكرية والأبحاث والتطوير بين وزارة الدفاع في المملكة العربية السعودية ووزارة القوات المسلحة في الجمهورية الفرنسية.

وفي ختام الزيارة، دوّن سموه كلمة في الكتاب الذهبي لمكتب وزير القوات المسلحة الفرنسية.

قائمة الحضور

حضر جلسة المباحثات رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الأول الركن فياض بن حامد الرويلي، ومساعد وزير الدفاع م. طلال بن عبد الله العتيبي، ومساعد وزير الدفاع للشؤون التنفيذية د. خالد بن حسين البياري، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية فرنسا د. فهد بن معيوف الرويلي.

ومدير عام مكتب وزير الدفاع هشام بن عبدالعزيز بن سيف، والملحق العسكري بسفارة المملكة العربية السعودية في باريس وبيرن العميد الركن إبراهيم بن ناصر المطوع.

كما حضرها من الجانب الفرنسي رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الفرنسية الفريق الأول تييري بوركار، والمفوض العام للتسليح إيمانويل كيفا، ومدير المكتب العسكري لوزير القوات المسلحة الفرنسية الفريق فانسون جيرو، والمستشار الدبلوماسي للوزير فانسون براكوني، والمستشار الصناعي للوزير كليماو لو جوليك.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى