منوعات

يدمر نظام الأعصاب المركزي.. “الشبو” أسرع طريق نحو “الضياع”


يُعد الشبو أو (الميثامفيتامين) أحد أخطر المنشطات العصبية التي تؤثر على نظام الأعصاب المركزي، فهو أحد أنواع الأمفيتامينات، التي تعمل على زيادة تحرير النورأدرينالين والدوبامين في الدماغ.

والصيغة الكيميائية للشبو هي C10H15N، وهو مشتق من الأمفيتامين، ويُعرف بأسماء أخرى مثل “الكريستال” و”الثلج”.

أخبار متعلقة

 

جدة.. القبض على مقيمين لترويجهما 1.2 كجم من الشبو
2024.. 3 طرق تساعدك على تخطي الحنين للماضي في العام الجديد

تاريخ صنع “الشبو”

تختلف المصادر بشأن أول من صنع “الشبو”، فبعضها يقول إن أول من صنعه هو الكيميائي الياباني ناجايوشی ناغي في عام 1893، حينما كان يعمل على تطوير عقار جديد لعلاج مرض “باركنسون”، وفتوصل إلى تركيب مادة “الميثامفيتامين”، وهي المادة الفعالة في “الشبو”.

بينما حصل الكيميائي الياباني أكيرا أكاغي على براءة اختراع الميثامفيتامين في اليابان عام 1919، لذلك فإن بعض المصادر تنسب إليه اختراع “الشبو”، بينما تقول مصادر أخرى أن ما فعله كان مجرد تحسين لطريقة تصنيع الميثامفيتامين التي طورها ناغي سابقًا.

تداول الشبو بشكل غير قانوني بعد أن تجريمه من قبل الحكومات - موقع addiction resource

وخلال الحرب العالمية الثانية، جرى تصنيع “الشبو” في ألمانيا لاستخدامه كمنشط للعسكريين، وكان يُعرف آنذاك باسم “بيرفيتين”، ولكن بعد الحرب بدأت الآثار السلبية تظهر على واضحة على مدمنيه.

وفي عام 1971، صنّفته الولايات المتحدة الأمريكية كمخدر، وتبعتها دول كثيرة في الإسراع بتجريمه، فأصبح يُصنّع في مختبرات غير رسمية، ويوضع صانعه تحت طائلة القانون.

ما مكونات “الشبو”؟

تتكون مادة الشبو بشكل أساسي من مادة الميثامفيتامين، ويمكن أن تحتوي أيضًا على مواد كيميائية أخرى، مثل: الأسيتون، حمض الهيدروكلوريك، حمض الهيدروبروميك، اليود، حمض النيتريك.

كيف يدمر الشبو الأعصاب؟

يعمل الشبو على الجهاز العصبي عن طريق زيادة مستويات الدوبامين، وهو ناقل عصبي يلعب دورًا مهمًا في التحكم في الحركة والمكافأة والتعلم.

ويؤدي ارتفاع مستويات الدوبامين إلى تلف الخلايا العصبية التي تنتجه، ما يؤدي إلى انخفاض مستويات الدوبامين على المدى الطويل، ما يؤدي بدوره إلى مجموعة متنوعة من الأعراض الطبية السلبية.

ويمكن أن يدمر الشبو الأعصاب بعدة طرق:

أولاً، يتسبب في ارتفاع ضغط الدم، ما يمكن أن يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية التي تغذي الأعصاب.

ثانيًا، يتسبب في نقص الأكسجين في الدم، ما يمكن أن يؤدي أيضًا إلى تلف الأعصاب.

ثالثًا، يتسبب في الالتهاب، ما يمكن أن يضر ببطانة الأعصاب.

أعراض إدمان “الشبو”

تشمل الأعراض الشائعة لتلف الأعصاب الناجم عن الشبو ما يلي:

ضعف العضلات – تنميل – خدر – صعوبة في المشي – صعوبة في الكلام – صعوبة في البلع – صعوبة في الرؤية – صعوبة في السمع.

وفي الحالات الشديدة، يمكن أن يؤدي تلف الأعصاب الناجم عن الشبو إلى الشلل أو الموت.

وبالإضافة إلى تلف الأعصاب، يمكن أن يؤدي الاستهلاك المفرط للشبو إلى مضاعفات أخرى، مثل: الارتعاش – الهلوسة – الذهان – السلوك العنيف – الانتحار.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى