المملكة اليوم

1000 سكوتر تنقل الحجاج عبر مسار 2 كم يربط منى بالمسجد الحرام


فعلت الهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، ممثلةً في المركز العام للنقل، مبادراتٍ لتعزيز استخدام وسائل النقل الخفيفة، ومنها الدراجات الهوائية والإسكوتر، وتوعية المجتمع بشأن كيفية استخدامها بشكل آمن.

وأوضح مختصون خلال حديثهم لـ ”اليوم“ أن من ضمن تلك المشاريع تزويد المشاعر المقدسة بأسطول مكون من 1000 سكوتر ينقل الحجاج عبر مسار مخصص يربط من محطة كدانة وحتى نفق محبس الجن، المؤدي إلى محطة باب علي بالمسجد الحرام.

أخبار متعلقة

 

ورشة تعريفية ببرنامج تكافل الخيري لمديري المدارس المستجدين بالشرقية
تدخل عاجل يُنقذ حياة خمسينية من جلطة رئوية بمكة

سلطان محمد

الهيئة العامة للنقل

قال مدير التشغيل في أحد مشاريع تمويل الاسكوتر في المشاعر سلطان محمد، إن الأسطول يضم أكثر من 1000 سكوتر كهربائي، تعاونت فيه الشركة مع الهيئة العامة للنقل لتقديم المساعدة والدعم الازم لتسهيل حركة تنقل الحجاج بين مشعر منى والحرم، من خلال تأسيس البنية التحتية اللازمة لقيادة المركبات الكهربائية وتحديد المسارات المخصصة لرحلات ضيوف الرحمن والوصول الي وجهاتهم بيُسر وسهولة.

وأوضح أن ذلك بهدف تحسين تجربة الحاج وتسهيل تنقلهم أثناء تأديتهم لهذه الشعيرة، وبما يضمن تقليص مدة التنقل خلال تحرك الحجاج، كما جرى تخصيص مسارات محددة معزولة عن حركة المشاة والمركبات، لتسهيل استخدامها والحفاظ على سلامة الحجاج.

المسجد الحرام

وتابع سلطان بأن المسار يتكون من حارتين ذهاباً وإياباً، ويبلغ طوله «2 كم» تبدأ من محطة كدانة وحتى نفق محبس الجن، المؤدي إلى محطة باب علي بالمسجد الحرام.

ووفرت الشركة المشغلة «سبايدرز» بالتعاون مع الهيئة فريقاً متخصصاً لهذه الخدمة لتوعية الحجاج بالطرق الصحيحة للاستفادة منها، كما تعمل بشكل مستمر على تطويرها وتحسينها لتصبح أحد سبل النقل الأساسية خلال فترة الحج.

يأتي ذلك ضمن توفير خيارات تنقل مختلفة ومتنوعة، وتبني التقنيات الحديثة والتنقل الذكي لقياس مدى ملاءمتها ومساهمتها في توفير تجربة تنقل مميزة لضيوف الرحمن وضمان تنقلهم وأدائهم للمناسك براحة واطمئنان.

مسار مخصص للاسكوتر

وسيلة نقل آمنة

وقال الأستاذ المشارك بجامعة أم القرى د. هليل العميري، إن السكوتر وسيلة نقل رخيصة الثمن سهلة القيادة خفيفة الوزن ولا تزحم الطريق أو تتوقف في الزحام، خلاف المتعة في استخدامها وبخاصة للترفيه ولذلك أصبحت وسيلة نقل آمنة للطلاب وبعض الموظفين على مستوى العالم.

د. هليل العميري

وأضاف أنه قد ظهرت الحاجة لاستخدامها في التنقل بعد تجربتها ومعرفة مميزاتها، وانتشر استخدامها على مستوى أكبر مدن العالم، بل وهيئة لها بنية تحتية لتسهيل استخدامها مثل الطرق الخاصة بها وهي غالبا نفس طرق الدراجات الهوائية ثم ترتيب مواقف خاصة بها لا تزعج المارة ولا تؤثر في مساحة الطريق إضافة إلى خدمة الشحن والدفع الذاتي للسكوترات التجارية، لذلك فإن الحاجة لاستخدامها في الحج في المشاعر وغيرها أصبح أمرا ملحا سواء للحاج أو مقدمي الخدمة في الجهات الحكومية أو غيرها.

الحج والمشاعر المقدسة

وبين العميري أن هذا الأمر يتطلب عدة أمور من أهمها إعداد البنية التحتية التي تسهل الاستخدام الآمن للسكوتر، مثل أماكن للشحن الكهربائي أو استبدال بطارياتها وأيضا تهيئة المسارات الخاصة بها وبخاصة في الأماكن التي لا تدخل في منطقة منع حركة السيارات، ولذا فأن أمر منع حركة السيارات في مسارات السيارات في المشاعر يدعو إلى استخدام السكوترات وعلى نطاق واسع، وبخاصة في أيام الحج المعروفة وفي المشاعر المقدسة.

وأشار إلى أنه ربما يسعى المسؤولون في المستقبل لتهيئة البنية التحتية وبخاصة المسارات الخاصة بها ليتوسع استخدامها في جميع مناطق مكة المكرمة في الحج وغيره.

توعية الحجاج بطريقة القيادة السليمة

ويوفر سكوتر والمركبات الكهربائية الصغيرة للنقل والتنقل تسهيلاً لعملية التنقل والتوصيل داخل الأحياء وتخفيف الازدحام بحل ذكي صديق للبيئة، وتعزز التنقل والنقل للمسافات القصيرة والمتوسطة ودعم رؤية السعودية 2030 في تحقيق وسائل نقل نظيفة صديقة للبيئة وتخفيف الازدحام والانبعاثات الكربونية.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى