المملكة اليوم

14 ألف حالة بالمملكة.. الرياض الأعلى إصابة والشمالية الأقل


اختتم المؤتمر العلمي السادس للجمعية السعودية لطب الأورام الإشعاعي أعماله التي استمرت مدة ثلاثة أيام بمشاركة 72 طبيبًا مختصًا منهم 40 متحدثًا محليًا ودوليًا.
وتضمن المؤتمر الذي أقيم بأحد فنادق جدة دورة خاصة للمتدربين في برنامج الزمالة السعودي إضافة لعقد 40 جلسة وورشة عمل وﻣﺤﺎﺿﺮات ﻋﻠﻤﻴﺔ ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ تناولت الدراسات اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻟﺴﺮﻳﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﻋﻼج اﻷورام.
وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور ماجد الغامدي، خلال المؤتمر أن النتائج المثمرة التي حققها التحول الصحي بالمملكة خلال السنوات الأخيرة في مجال طب الأورام الإشعاعي انعكست بشكل كبير على توفير العلاج لأكبر عدد من المرضى، بعد أن كان مقتصرًا على المستشفيات الحكومية فقط مما تسبب في ارتفاع قوائم الإنتظار بها.

وساهم التحول في زيادة أعداد المستشفيات الخاصة التي وفرت العلاج بعد تشجيع الاستثمار بالمجال مما خفف العبء على مستشفيات القطاع الحكومي، إضافة إلى إلزام شركات التأمين بتغطية تكلفة علاج الأورام لتصل إلى حد نصف مليون ريال.

تطور طب الأورام بالمملكة

وأشار الدكتور الغامدي، إلى أن المملكة تشهد حاليًا تطورات كبيرة في مستجدات طب الأورام على عدد من الأصعدة، ومنها إنشاء المركز السعودي للعلاج بالبروتون بمدينة الملك فهد الطبية بالرياض، والذي يعد أول مركز من نوعه في دول الخليج والوطن العربي، فيما يتميز العلاج البروتوني بقدرته على توصيل جرعات علاجية للأورام بدقة أعلى من العلاج الاشعاعي التقليدي في بعض الحالات، إضافة لتقليله من الآثار الجانبية قصيرة وطويلة المدى بعد مرحلة العلاج في بعض الحالات.

وأكد الدكتور الغامدي أن إصابات الأورام بالمملكة وفقا لأخر احصائية للسجل السعودي للأورام بلغ 14050 إصابة من السعوديين منهم 7841 إصابة للنساء وعدد 6209 إصابة للرجال، مضيفًا أن أعلى ثلاث مناطق بنسبة الإصابات جاءت بالترتيب منطقة الرياض ، حيث سجلت 4493 إصابة بينما جاءت منطقة مكة المكرمة ثانيا وسجلت 2849 إصابة ، فيما سجلت الشرقية المرتبة الثالثة بـ 2699 إصابة ، مبينا أن أقل ثلاثة مناطق بالإصابات كانت الجوف حيث سجلت 209 إصابة ثم الباحة وسجلت 173 إصابة وفي المرتبة الأخيرة الحدود الشمالية وسجلت أقل إصابة وهي 148 حالة فقط..

وناقش المؤتمر على مدى يومين أحدث التطورات والتحديات العالمية بمجال علاج الأورام بالإشعاع من خلال ورش ﻋﻤﻞ وﻣﺤﺎﺿﺮات ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ تناولت الأبحاث اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻟﺴﺮﻳﺮﻳﺔ، بما يساهم في تحسين مستوى الرعاية الصحية وتقديم أفضل الخدمات للمرضى ، فيما شارك بالمؤتمر 40 متحدثا من داخل وخارجها منهم 11 متحدثًا دوليًا من كندا والامارات والأردن وسلطنة عمان وتركيا وبلجيكا وألمانيا إضافة إلى 29 متحدثًا سعوديًا.
وعلى هامش المؤتمر تم توقيع 3 اتفاقيات مع جمعيات علمية سعودية بهدف تحسين ﺧﺪﻣﺎت ﻋﻼج اﻷورام اﻹﺷﻌﺎﻋﻲ ﺗﻤﺎﺷﻴﺎ ﻣﻊ اﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺎت ﺗﺤﻮل اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺼﺤﻲ ورؤﻳﺔ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ 2030 ، إضافة لبحث آفاق التعاون مع الكلية الأمريكية لطب الاورام الاشعاعي لإنشاء برامج اعتماد مخصصة للممارسة الاكلينيكية و المهنية لطب الأورام الاشعاعي في المملكة و الدول العربية .



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى