المملكة اليوم

20 فريقاً فائزاً في برنامج «سايبرك الابتكار»



أعلنت الهيئة الوطنية للأمن السيبراني عن 20 فريقًا فائزًا في برنامج الابتكار في الأمن السيبراني «سايبرك الابتكار»، يمثلون مجموعة من المبتكرين وروّاد الأعمال السعوديين، وذلك خلال حفل إعلان وتكريم أصحاب المشروعات الفائزة بالبرنامج، الذي نظمته اليوم في الرياض.

واستعرضت الهيئة خلال الحفل، رحلة البرنامج التي انطلقت بترشيح 50 فريقاً، للانضمام للمعسكر التأهيلي الذي تم تنفيذه على مدى 5 أسابيع، وتضمن ورش عمل فنية، وجلسات إرشادية مع الخبراء والمختصين في ريادة الأعمال، وعقد لقاءات متخصصة وتوفير مساحات عمل إبداعية للفرق المرشحة لبلورة أفكارها وحلولها الإبداعية للتحديات السيبرانية.

فضلًا عن تقديم العروض النهائية أمام لجنة التحكيم لاختيار 20 فريقاً فائزاً وفقاً لمعايير البرنامج وأهدافه، ومجالاته ذات الأولوية التي تركز على «تأمين مدن المستقبل، وتسخير التقنيات الإدراكية، وصمود المستقبل الصناعي، وحماية العالم الافتراضي».

جوائز البرنامج

أعلنت الهيئة خلال الحفل أن جوائز البرنامج الذي أطلقته بالشراكة الإستراتيجية مع نيوم، تم تقسيمها إلى 4 فئات، وهي “الماسية والذهبية والفضية والبرونزية”.

ويحصل على الجوائز 20 فريقاً، سيتم تقديم الدعم المالي لهم لمساعدتهم في تطوير منتجاتهم وتأسيس شركاتهم الناشئة في مجالات الأمن السيبراني.

كما بينت أن الفرق الفائزة ستنضم إلى برنامج “الابتكار” الذي يمثل المرحلة النهائية من “سايبرك الابتكار” ومدته 6 أشهر، خلال الفترة من أكتوبر الجاري وحتى مارس من العام المقبل.

ويشتمل البرنامج على جلسات إرشادية مكثفة واستشارات عميقة يقدّمها نخبة من الخبراء والمختصين المحليين والعالميين في مجالات الابتكار والأمن السيبراني والتقنيات المستقبلية.

إضافة إلى إتاحة الزيارة لأحد أفضل مراكز الابتكار في العالم، لاستكشاف التقنيات المستقبلية، وتبادل الخبرات ونقل المعرفة، إلى جانب الترويج لمنتجات رواد الأعمال والمبتكرين السعوديين على المستثمرين، للإسهام في تحويل الأفكار والحلول الفائزة إلى منتج تجاري يعزز من صناعة الأمن السيبراني على المستوى الوطني.

تحفيز قطاع الأمن السيبراني

أكدت الهيئة أن برنامج «سايبرك الابتكار» يأتي ضمن أهدافها الإستراتيجية في تحفيز نمو قطاع الأمن السيبراني وتشجيع الابتكار والاستثمار في مجالات الأمن السيبراني المستقبلية، بما يسهم في تنمية المحتوى المحلي في المجال، وتعزيز ثقافة الابتكار والابداع لتوطين تقنيات الأمن السيبراني المستقبلية، وتأسيس الشركات المحلية الناشئة في المجال، ودعم رواد الأعمال لتحويل أفكارهم إلى مشاريع مستدامة.
ويُعد برنامج «سايبرك الابتكار» أحد الممكنات الرئيسية لاستشراف التحديات السيبرانية وتشجيع المواهب الوطنية في المملكة وحول العالم على الابتكار وإيجاد حلول لتطوير قطاع الأمن السيبراني وزيادة عدد الشركات الناشئة فيه.

وسيسهم في دعم الأعمال ذات الصلة بتسريع وتيرة نموها عبر “مسرعة الأمن السيبراني” أحد البرامج التي أطلقتها الهيئة الوطنية للأمن السيبراني بالتعاون مع الذراع التقني لها، الشركة السعودية لتقنية المعلومات “سايت”، بهدف تشجيع الابتكار وتحفيز منظومة الصناعة المحلية في مجالات الأمن السيبراني.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى