أخبار العالم

22 قتيلًا في إطلاق نار عشوائي بولاية “مين” الأمريكية



لقى 22 شخصًا على الأقل حتفهم، وأصيب ما بين 50 و60 آخرين أمس الأربعاء، في إطلاق نار عشوائي في مدينة لويستون بولاية مين الأمريكية.

وقالت شرطة ولاية مين على منصة إكس: “هناك شخص يطلق النار في لويستون، نطلب من الناس الاحتماء في أماكنهم، يرجى البقاء داخل منازلكم مع إغلاق الأبواب، سلطات إنفاذ القانون تجري حاليًا تحقيقًا في مواقع متعددة”.

أخبار متعلقة

 

بايدن يكشف عن تفاصيل محادثة مع الرئيس الصيني في 2021
لأول مرة.. روسيا تعلن إسقاط صاروخين “أتاكمز” أمريكيين

كانت شرطة ولاية مين ومسؤول محلي قد أبلغا في وقت سابق عن وقوع إطلاق نار مساء أمس الأربعاء، لكن لم يقدما تفاصيل.

الفاعل لا يزال طليقًا

ونشر مكتب رئيس بلدية أندروسكوجين صورتين للمشتبه به على فيسبوك قائلًا إنه طليق.

وطلب رئيس البلدية مساعدة الجمهور في التعرف على المشتبه به، وهو رجل ملتح يرتدي قميصًا طويل الأكمام وسروال جينز، وكان يحمل بندقية في موقع إطلاق النار.

وأصدر مركز مين الطبي في لويستون بيانًا قال فيه، إنه يستجيب لوقوع إصابات كثيرة وإطلاق نار عشوائي، وينسق مع مستشفيات المنطقة لاستقبال المرضى.

ولويستون جزء من منطقة أندروسكوجين وتقع على بعد نحو 56 كيلومترًا شمالي بورتلاند، أكبر مدينة في مين.

وأفادت صحيفة صن جورنال، نقلًا عن متحدث باسم شرطة لويستون، بوقوع إطلاق نار في 3 مواقع مختلفة.

وقال مسؤول في واشنطن إنه جرى إطلاع الرئيس جو بايدن على الحادث، وإنه سيواصل تلقي المستجدات.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى