المملكة اليوم

37 فرقة بيطرية وصحية نباتية في خدمة ضيوف الرحمن بموسم الحج


أنهى فرع المركز الوطني للوقاية من الآفات النباتية والأمراض الحيوانية ومكافحتها ”وقاء“ بمنطقة مكة المكرمة استعداداته لتنفيذ الأعمال خلال موسم الحج لعام 1445 هـ، وذلك في إطار الجهود الرامية إلى الحد من انتشار الآفات النباتية والأمراض الحيوانية الوبائية والمشتركة ومنع حدوثها، وتعزيزاً للخدمات المقدمة لضيوف الرحمن.
وشهدت الاستعدادات استعراض خطط سير أعمال الصحة النباتية والحيوانية التي ينفذها فرع المركز في موسم الحج، بحضور مدير عام فرع المركز الدكتور غالب الصاعدي، ومديري الإدارات ذات العلاقة، وعدد من المختصين بالفرع.
وأكد الدكتور الصاعدي أن المركز رفع من مستوى الجاهزية والاستعداد منذ وقت مبكر، إيماناً بدوره الفاعل خلال موسم الحج، حيث تشكل جهود مركز ”وقاء“ دوراً بارزاً في المحافظة على صحة وسلامة ضيوف الرحمن والمواطنين والمقيمين، وحماية الثروات النباتية والحيوانية واستدامتها من مخاطر الآفات والأمراض.

37 فرقة بيطرية

كشف الصاعدي عن تخصيص 37 فرقة بيطرية ومكافحة نواقل الأمراض إلى جانب فرق الصحة النباتية بكوادر بشرية متخصصة تصل إلى أكثر من 90 طبيباً بيطرياً ومساعداً وفنيين وإداريين. وستعمل هذه الفرق على الكشف الدقيق على إرساليات المواشي، والتأكد من مصدرها وسلامتها، وإصدار الفسوحات اللازمة عبر المنافذ المؤدية للعاصمة المقدسة وهي: ”الكعكية، الشميسي القديم، الشرائع، النورية، الحسينية، جعرانة، والهدا“..
وأضاف أن الأعمال التي تنفذها الفرق المتخصصة تشمل الرقابة على أسواق الماشية والمسالخ لتطبيق الإجراءات الصحية وضمان سلامة المنتجات الحيوانية أثناء موسم الحج، فضلاً عن دور فرق مكافحة نواقل الأمراض للحد من الأمراض المعدية والمشتركة بين الحيوان والإنسان، إلى جانب جهود فرق الصحة النباتية للقيام بمهام استكشاف ومراقبة ومكافحة الجراد الصحراوي والنطاطات والجندب الأسود خارج النطاق العمراني، كما تباشر عدد من فرق الطوارئ التدخل السريع والإنذار المبكر على مدار الساعة.

في سياق متصل، اختتم فرع مركز وقاء بمنطقة مكة المكرمة ورشتي عمل للمكلفين في موسم الحج لهذا العام في برنامج استمر لمدة يومين، قدّم فيها الخطة التشغيلية لموسم حج هذا العام والأدوار والمهام للفرق الميدانية والشروحات المتعلقة بكيفية استخدام الأنظمة الإلكترونية لإصدار الفسوحات على المواشي، وكذلك التأكيد على أهمية تكثيف الجهود لخدمة ضيوف الرحمن وضمان سلامتهم.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى