صحة وتغذية

5 نصائح مهمة للسيدات الحوامل في الحج


وجه استشاري العقم وأطفال الأنابيب وجراحات المناظير النسائية بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بجدة، الدكتور نبيل إعجاز، (5) نصائح مهمة للسيدات الحوامل الذين سيؤدون فريضة الحج هذا العام 1445هـ بعد أن سمح لهم من الناحية الصحية واستقرار حالة الحمل وقدرة السيدة وعدم وجود أي عوائق مؤثرة على الأم وجنينها.
وقال لـ”اليوم” إن النصيحة الأولى تتضمن أخذ جميع الأدوية التي وصفت للحامل في مواعيدها المحددة خلال تواجدها في المشاعر المقدسة وفي حال التعرض – لا سمح – الله لأي متاعب جسدية وظهور أعراض كالغثيان والقيء ضرورة مراجعة أقرب مستشفى أو مركز صحي وبالطبع قبلها استدعاء طبيب المخيم لتقديم الإسعافات الأولية.

233

الدكتور نبيل إعجاز

النصيحة الثانية

بينما تتمثل النصيحة الثانية في ضرورة التواجد في أماكن الظل والراحة وبعيدًا عن أشعة الشمس والحرارة وضرورة تغطية الرأس، وأيضًا الابتعاد عن أماكن التدافع والازدحام والذروة وتجنب السير الطويل والأخذ بالرخص الشرعية والأفضل استخدام الكرسي المتحرك في حالة المشي الكثير والإجهاد تجنبًا للتعرض للإنهاك الشديد نتيجة المشي لمسافات طويلة، الذي قد يتسبب أيضًا في آلام أسفل الظهر، بل في حدوث انقباضات رحمية، ففي الحج يجتمع ضيوف الرحمن في موقع واحد لأداء جميع مناسك الفريضة.
وتابع أن النصيحة الثالثة هي الحرص على تناول الغذاء الصحي وتجنب المأكولات الدسمة التي ترهق المعدة وقد تسبب بعض المشاكل كالتلبك المعوي والانتفاخ وعدم الشعور بالراحة، فينصح بالأطعمة الصحية التي توفر للحامل جميع العناصر الغذائية المطلوبة، وأيضًا الاهتمام بتناول السوائل وأهمها بالطبع الماء والعصائر الطازجة بجانب الحد من مشروبات الكافيين وتحديدًا القهوة لتفادي الأرق الليلي.

المتاعب الجسدية

بينما تخص النصيحة الرابعة جانب النوم وإعطاء الجسم كفايته من الراحة، فقد تتعرض الحامل إلى المتاعب الجسدية والنفسية نتيجة ظروف الحمل، وهذا يتطلب منها إعطاء جانب النوم الصحي الاهتمام الكبير للحد من المشاكل الصحية التي قد تمر بها.
وأردف أن النصيحة الخامسة والأخيرة تتعلق بارتداء الملابس القطنية الفضفاضة الفاتحة اللون، والأحذية المريحة للأقدام، فذلك يريح الحامل من جميع الجوانب ويساعد على عدم الشعور بالمتاعب.
وأكمل د.نبيل أن للحج روحانية في قلوب جميع المسلمين، ولأنها تعد رحلة شاقة بسبب التعرض للحرارة والازدحام الشديد، فإنها تتطلب مجهوداً كبيراً، ما يجعل المرأة الحامل قد تتعرض كثيرًا للمتاعب، لذا عليها الاهتمام بصحتها كثيرًا واستخدام كل الوسائل التي تساعدها في إتمام الفريضة دون متاعب صحية ونفسية.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى