صحة وتغذية

75 % من المستهلكين بالسعودية يتوجهون إلى الاعتماد على نظام غذائي صحي



كشف تقرير أن 75% من المستهلكين في السعودية أحدثوا تعديلات غذائية في نمط حياتهم، أو توجهوا إلى إعادة التثقيف الغذائي.

وأظهر التقرير الذي جاء بعنوان “مستقبل الغذاء: التكيف مع سلوك المستهلك المتغير”، ارتفاع الوعي في سلوك المستهلكين في منطقة الشرق الأوسط في أهمية المنتجات الغذائية، وضرورة اعتماد نظام غذائي صحي لا سيما في السعودية.

أخبار متعلقة

 

العشى الليلي.. 7 أسباب و5 أعراض تستدعي زيارة الطبيب
“التحول الصحي” يخفض معدلات 8 أمراض معدية.. تعرف عليها

عادات غذائية صحية

أشار التقرير الذي أعد في جلسة عمل بمنتدى مستقبل الصناعات الغذائية إلى أن 75% من المستجبيين يلجأون إلى خبراء التغذية للتثقف واكتساب العادات الغذائية الصحية، فيما تركزت الدوافع الأساسية حول فقدان الوزن وتحسين نوعية الحياة.

وتوصلت النسخة الأولى من هذا التقرير في سبتمبر 2022 أن الصيام المتقطع، وانخفاض تناول السكر، وانخفاض استهلاك الكربوهيدرات هي الأنظمة الغذائية العصرية السائدة.

وخلص التقرير الثاني إلى أن زيادة عدد المعتمدين على الصيام المتقطع في السعودية إلى 59%، فيما كشفت البيانات عن التزام ثابت بهذه الاتجاهات الغذائية، مما يشير إلى اهتمام مستمر بتطوير وعي حول الطعام الصحي.

الوعي بالمنتجات النباتية

وسلط التقرير الضوء على زيادة ملحوظة في الوعي بالمنتجات النباتية؛ إذ ارتفع الوعي في المملكة العربية السعودية من 85٪ إلى 89٪ في عام 2023.

وأفاد بأن جزءا كبيرا من المستجيبين ممن يتناولون الغذاء الحيواني، أعربوا عن اهتمامهم بالخيارات النباتية، مما يدل على التحول المرن في هذا الاتجاه نسبة إلى الفوائد الصحية وبناء على توصيات العائلة والأصدقاء.

ونوه بوجود انعكاس جزئي في عادات الاستهلاك، إذ أن عددا أقل من الأفراد يتبنون المنتجات النباتية كنظام غذائي أساسي بينما بالمقابل يقوم عدد كبير بدمج هذه البدائل جنبا إلى جنب مع خياراتهم الغذائية الحالية.

الطعام العضوي

ومن الجدير بالذكر أن 21 % من المشاركين في السعودية أبدوا استعدادهم لدفع مبالغ أعلى على الأغذية النباتية، فيما أظهر نحو 21% من المستجبيين استعدادا لدفع زيادة على الطعام العضوي، مما يعكس الرغبة في الاستثمار في بدائل صحية وخالية من مسببات الحساسية.

وأشار التقرير أيضا إلى أن أكثر من نصف المستهلكين في الشرق الأوسط أعربوا عن تفضيلهم للمنتجات العضوية وذات العلامات التجارية الموثوقة، مما يؤكد أهمية الشفافية وجودة المكونات.

العلامات التجارية

ونوهت الدراسة بالأهمية المتزايدة للشفافية في عمليات الإنتاج، إذ أشار 29% في المملكة العربية السعودية إلى قلقهم حول نسبة الشفافية التي تعتمدها العلامات التجارية في توضيح مكونات منتجاتها، مطالبين إشراكهم في هذا الأمر بشكل فعال من خلال توفير معلومات عن التعبئة والتغليف والمواقع الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي.

علاوة على ذلك، يمكن تعزيز ثقة المستهلك من خلال سرد المكونات بشفافية، وتوفير حقائق التغذية، وعرض الملصقات والشهادات ذات الصلة، والتوافق مع منتجي العلامات التجارية الموثوق بهم.

وقال التقرير الصادر عن «تولونا»: «سعدنا بالشراكة مع منتدى غذاء المستقبل 2023 وتقديم النتائج التي توصلنا إليها للسنة الثانية على التوالي، إذ يستمر تقرير هذا العام في إظهار تحول كبير في سلوك المستهلك نحو خيارات غذائية واعية بالصحة ومستدامة».

وأضاف: «تشير النقاط الرئيسية من بحثنا إلى تزايد الطلب على الشفافية والمنتجات ذات العلامات التجارية الواضحة والخيارات العضوية، لذا فإن العلامات التجارية التي تعطي الأولوية لهذه العوامل ستكتسب بلا شك رضى العملاء وتعزز مكانتها في أسواق رائدة وحيوية في المنطقة”.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى