المملكة اليوم

GX_P2V قاتل جديد.. “ابن عم” فيروس كورونا يثير الرعب في العالم


GX_P2V قتل جميع الفئران المصابة في غضون 8 أيام

علماء: يجب إيقاف هذا الجنون قبل فوات الأوان

الفيروس هاجم الرئتين والعظام والعينين والقصبة الهوائية وأدمغة الفئران الميتة

أثارت دراسة نشرتها صحيفة نيويورك بوست المخاوف من تكرار جائحة تشبه فيروس كورونا، ولكن بشكل أكثر شراسة، تتعلق بسلالة متحولة من فيروس كورونا، أطلقوا عليها اسم فيروس GX_P2V.

أخبار متعلقة

 

النائب العام: البيئة التشريعية في المملكة تحقق العدالة بأفضل الممارسات
شاهد| طمأنينة وخشوع رواد المسجد الحرام في أروقة وصحن المطاف

وGX_P2V هو فيروس كورونا جديد جرى تطويره في مختبر صيني، لكنه أكثر عدوى وفتكًا من السلالات الأصلية.
ففي التجارب على الفئران، قتل GX_P2V جميع الحيوانات المصابة في غضون 8 أيام، بعد أن أظهرت الفئران المصابة أيضًا علامات سريرية شديدة، بما في ذلك الحمى وفقدان الوزن والتهاب الرئة.

موت سريع مثير للدهشة

ووصفت الصحيفة ما حدث للفئران بأنه “موت سريع مثير للدهشة”، كما وصفت الفيروس الجديد بأنه ابن عم فيروس كورونا.
وأشارت في تقريرها إلى أن GX_P2V هاجم أدمغة الفئران التي صُممت لتعكس التركيب الجيني المشابه للبشر،
ونقلت عن أصحاب الدراسة قولهم: “يؤكد هذا على خطر انتشار GX_P2V إلى البشر، ويوفر نموذجًا فريدًا لفهم الآليات المسببة للأمراض للفيروسات المرتبطة بكورونا.
الفيروس القاتل هو نسخة متحورة من GX/2017، وهو ابن عم لفيروس كورونا واكتُشف في حيوانات البنجولين الماليزية في عام 2017، أي قبل 3 سنوات من تفشي الوباء.
والبنغولين، وتسمى أيضًا آكلات النمل الحرشفية، هي ثدييات توجد في المناطق الدافئة من الكوكب.

Chinese lab crafts mutant COVID-19 strain with 100% kill streak in ‘humanized’ mice: ‘Surprisingly’ rapid death https://t.co/nLF8eFjfS6 pic.twitter.com/1YFLnfJlfs— New York Post (@nypost) January 17, 2024

أعراض مميتة وماتت جميع الفئران المصابة بالفيروس في غضون 8 أيام فقط، وهو ما أشار الباحثون إلى أنه معدل وفاة سريع ومدهش.
وأصاب GX_P2V الرئتين والعظام والعينين والقصبة الهوائية وأدمغة الفئران الميتة، وكانت أعراض شديدة بما يكفي ليتسبب في موت الحيوانات في النهاية.
في الأيام التي سبقت وفاتها، فقدت الفئران وزنها بسرعة، وأظهرت وضعية منحنية، وتحركت ببطء شديد.
والأكثر غرابة من ذلك كله هو أن عيونها تحولت إلى اللون الأبيض بالكامل في اليوم السابق لوفاتها.

بحث فظيع

وانتقد فرانسوا بالوكس، خبير الأوبئة في معهد علم الوراثة بجامعة كوليدج لندن، البحث ووصفه بأنه “فظيع” وعديم الجدوى من الناحية العلمية على الإطلاق.
ونقلت نيويورك بوست عن بالوكس قوله: “لا أستطيع أن أرى أي شيء ذا أهمية، يمكن تعلمه من إصابة سلالة غريبة من الفئران المتوافقة مع البشر بفيروس عشوائي بالقوة، وعلى العكس من ذلك، كان بإمكاني أن أرى حجم الأمور التي قد تسوء”.

وتابع: “لا تحدد النسخة الأولية مستوى السلامة الحيوية واحتياطات السلامة الحيوية المستخدمة في البحث”.
وأضاف: غياب هذه المعلومات يثير احتمالًا مقلقًا بأن جزءًا أو كل هذا البحث، مثل البحث في ووهان في 2016-2019 والذي من المحتمل أنه تسبب في جائحة كوفيد-19، قد أجري بشكل متهور دون الحد الأدنى من احتواء السلامة الحيوية والممارسات الأساسية للبحث مع مسببات الأمراض الوبائية المحتملة.

إيقاف الجنون

وأيد أستاذ الكيمياء والبيولوجيا الكيميائية في جامعة روتجرز، ريتشارد إيبرايت، مخاوف بالوكس بكلمة واحدة: “أوافق”.
وكتب الدكتور جينادي جلينسكي، أستاذ الطب المتقاعد في جامعة ستانفورد: “يجب إيقاف هذا الجنون قبل فوات الأوان”.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى