المملكة اليوم

خطة لتعزيز استقلالية مديري التعليم في 16 منطقة



تعتزم وزارة التعليم تعزيز استقلالية مديري إدارات التعليم في 16 منطقة تعليمية، وذلك في إطار استعدادها لدورها التشريعي الرقابي المستقبلي، وتهدف الخطة إلى تحسين جودة التعليم وتحقيق أهداف الوزارة الاستراتيجية.
وتشمل الخطة التي وضعهتها الوزارة توضيح أدوار ومسؤوليات كل من الإدارات الفنية في ديوان الوزارة وإدارات التعليم في المناطق، وضمان عدم التداخل في الأدوار، كما ستعمل الوزارة على وضع مؤشرات أداء محددة لقياس كفاءة وفعالية كل من الإدارات.
وتهدف الوزارة من خلال هذه الخطوة إلى تنظيم الأدوار للقطاعات التشريعية والتنفيذية، بحيث تتولى الإدارات الفنية في ديوان الوزارة بناء الإستراتيجية، واعتماد الخطط التشغيلية في مجال الاختصاص، والمواءمة مع الخطة الإستراتيجية للقطاع، وإعداد التشريعات وآليات ومنهجيات العمل والرقابة عليها، وبناء حوكمة العمل مع أصحاب العلاقة، وتعريف أدوار كل منهم، وفقًا للأدلة الإجرائية المعتمدة.

الإدارات الفنية

وتشمل مهام الإدارات الفنية أيضًا إعداد الضوابط والمعايير ذات العلاقة بالتخصص، والقياس المؤسسي للأداء وفق مؤشرات محددة يتم تزويد إدارات التعليم بها، والمشاركة مع أصحاب العلاقة في الوزارة في إعداد الأوصاف الوظيفية القيادية والتنفيذية ذات العلاقة بالوحدات التنظيمية المستهدفة.
وتقدم الإدارات الفنية الدعم والمشورة في المنهجيات وآليات العمل، ومشاركة أفضل الممارسات والخبرات المتميزة مع إدارات التعليم بمختلف المناطق.

تحسين جودة التعليم

وتعزز خطة الوزارة تمكين مديري إدارات التعليم من اتخاذ القرارات المناسبة لتحسين جودة التعليم في مناطقهم، كما تهدف إلى تحفيز الإبداع والابتكار في مجال التعليم.
وتتوقع الوزارة أن تؤدي هذه الخطة إلى تحسين جودة التعليم بشكل كبير، وتحقيق أهدافها الاستراتيجية، وتعزيز استقلالية مديري إدارات التعليم، وتحفيز الإبداع والابتكار في مجال التعليم.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى