تقنية

“جوجل” توقف خدمة كاش لأرشفة صفحات الإنترنت



قررت شركة خدمات الإنترنت والتكنولوجيا العملاقة جوجل وقف خدمة جوجل كاش وهي واحدة من أقدم خدماتها والتي تقوم بحفظ وأرشفة صور لصفحات الإنترنت عندما لا تصبح هذه الصفحات متاحة للظهور بشكلها الأصلي أمام المستخدمين.
وتتيح خدمة جوجل كاش للمستخدمين التصفح السريع للنسخ الأقدم من مواقع الإنترنت.
ولم تعد هذه الخدمة متاحة حاليا، بحسب داني سوليفان المسؤول في شركة جوجل.
وقال سولفيان في رسالة عبر منصة التواصل الاجتماعي إكس “كان الهدف منها (جوجل كاش) مساعدة المستخدمين في الوصول إلى صفحات الإنترنت القديمة، حيث لا يمكن الاعتماد غالبا على تنزيل أي صفحة للاحتفاظ بها. لكن الأمور تحسنت بشدة. لذلك قررنا إحالة الخدمة إلى التقاعد”.

فائدة غير مقصودة

يذكر أن جوجل قدمت هذه الخدمة بهدف حفظ نسخة احتياطية من أي موقع ويب حتى يمكن للمستخدم الوصول إليه عندما ينقطع الاتصال بالموقع الأصلي أو يكون تنزيله بطيئا. ورغم ذلك ظهرت فائدة إضافية غير مقصودة تتمثل في ضمان شفافية الإنترنت حيث انها تتيح للمستخدم معرفة ما إذا كانت الصفحة تعرضت للتغيير أو التعديل بعد بثها لأول مرة.
وعندما تحاول الشركات أو الحملات السياسية حذف معلومات غير مرغوبة من مواقعها، يمكن للمستخدمين اكتشاف هذا التغيير بسهولة من خلال البحث عن النسخة الأولية للصفحة المخزنة على خدمة جوجل كاش. كان رابط جوجل كاش يظهر عادة في قائمة صغيرة إلى جانب نتيجة أي بحث، لكن هذا الخيار اختفى الآن بحسب سوليفان.
ومن بين الخيارات البديلة لجوجل كاش في المستقبل، يمكن أن تكون روابط “إنترنت أركايف” من محرك بحث جوجل، بحسب سوليفان. وتم إطلاق خدمة إنترنت أركايف كمشروع غير هادف للربح، وتتيح أيضا أرشفة موسعة للكثير من المواقع عبر خدمتها واي باك ماشين.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى