سياحة و سفر

بازار البلد.. وجهة ثقافية مميزة تُحيي التراث في قلب جدة التاريخية



واصل “بازار البلد” فعالياته بساحة الذهب في جدة التاريخية، عارضًا باقة متنوعة من المنتجات المحلية والحرف اليدوية من خلال 30 منفذًا للبيع؛ وذلك بهدف إبراز التراث الثقافي لمنطقة البلد والحفاظ على الموروث المحلي، وإحياء التراث المحلي وتعزيز السياحة الثقافية في المدينة.

إحياء التراث الثقافي السعودي

ويلعب “بازار البلد” دورًا هامًا في دعم الشباب والأسر المنتجة، من خلال توفير منافذ لهم لعرض وبيع منتجاتهم على مدار العام، وتقديم تسهيلات لوجستية، مما يُسهم في توسيع نطاق الأسواق المتاحة لهم على المستوى المحلي، وتطوير مهاراتهم التجارية.
ويُقام “بازار البلد” الذي يستمر لمدة عام، في موقع متميز في قلب جدة التاريخية، ليُجسد أحد أهم جهود برنامج جدة التاريخية لإحياء التراث الثقافي السعودي وتعزيز مكانة جدة التاريخية كوجهة سياحية مميزة، كما يُقدم “بازار البلد” باقة متنوعة من المنتجات تشمل الملابس التقليدية والمشغولات اليدوية والإكسسوارات والأطباق الشعبية والحرف اليدوية والتحف الفنية وغيرها من المنتجات التي تحظى بإقبال كبير من الزوار والسياح.

تعريف بالمنتجات المحلية

ويهدف البازار إلى إبراز التراث الثقافي وتعريف الزوار بالصناعات اليدوية والحرف التقليدية، وتوفير منتجات متنوعة للزوار والسياح بأسعار مناسبة، وتعزيز مكانة جدة التاريخية كوجهة سياحية مميزة، ويُشكل نموذجًا فريدًا لإحياء التراث الثقافي وتعزيز التواصل بين مختلف فئات المجتمع، ليُصبح وجهة ثقافية مميزة تُثري المشهد السياحي في جدة التاريخية.
ويحظي البازار الذي ينظمه برنامج جدة التاريخية، بدعم من وزارة الثقافة، بحضور كبير من الزوار والسياح الذين عبروا عن إعجابهم بالمنتجات والعروض الثقافية والفنية المُقدمة، والتي أسهمت في انتعاش الحركة التجارية في منطقة جدة التاريخية.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى