أخبار العالم

أحدهم لوّح بالتحية النازية.. قلق ألماني حيال شعارات عنصرية ضد الأجانب



أعرب الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير عن قلقه إزاء ما وصفه بـ “عدوانية أشكال التعامل السياسي” في ألمانيا.
جاء ذلك في تعليقه على مقطع الفيديو الذي تداول عبر الإنترنت لشباب ألمان وهم يرددون شعارات عنصرية مناهضة للمهاجرين خارج حانة في جزيرة سيلت ببحر الشمال.

العنصرية ضد الأجانب في ألمانيا

وقال شتاينماير، إن “الأحداث الأخيرة التي شاهدناها وسمعناها في فيديو تعزز هذا القلق”.
وذكر أن شتاينماير أن هذه الأحداث تعزز هذا القلق، معلقًا: لأنه يبدو أن عملية اعتناق الفكر الراديكالي لا تقتصر على الأشخاص الذين يعيشون على هامش المجتمع أو المهمشين وحسب، بل إنها عملية تحدث في وسط المجتمع أيضا على الأقل بشكل جزئي”.
وتابع الرئيس الألماني أنه لهذا السبب ازدادت أهمية أن تحافظ الغالبية العظمى من الديمقراطيين في ألمانيا على الديمقراطية، وأن تحافظ على أساليب التعامل التي يمكن للديمقراطية أن تتطور خلالها.

شعارات عنصرية

وأظهر مقطع الفيديو المنتشر، شبانا وهم يغنون ويرددون شعارات عنصرية على لحن أغنية الحفلات القديمة “لامور توجور” “الحب إلى الأبد” للمغني الإيطالي جيجي داجوستينو، وهي الأغنية التي مر عليها أكثر من 20 عام.
وردد الشباب عبارة “ألمانيا للألمان – أخرجوا أيها الأجانب”، فيما لوح أحد الرجال بحركة تذكر بالتحية الخاصة بالزعيم النازي الراحل أدولف هتلر.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى