المملكة اليوم

بالمنتدى الإقليمي.. وزير الخارجية يشدد على حماية حقوق المدنيين في غزة



خلال أعمال المنتدى الإقليمي لوزراء خارجية دول الاتحاد من أجل المتوسط في إسبانيا، استهل معالي وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان كلمته بشكر الحضور، وبدأ كلمته قائلًا:

“القمة العربية التي عُقدت في هذا الشهر أعطت رسالة موحدة من البلدان العربية لمواجهة الأزمة في قطاع غزة. وقمنا بالعمل الدؤوب لوقف العمليات ضد المدنيين بغزة”.

وأكمل: “هناك هدنة بالطبع ولكنها هدنة مؤقتة، ولن يكون لها قيمة بعد ذلك حال عودة عمليات القصف من جديد، وعلى الولايات المتحدة التدخل لتقديم المساعدة وخلق طرق أمنة للمدنيين بفلسطين”.

وتابع: “شهد العالم درجة عنف كبيرة جدًا ضد الأبرياء لا يمكن قبولها في القرن الواحد والعشرين، ولا يحق لأي بلد القيام بمثل هذه الأعمال الشنيعة”.

وأضاف: “موقف المملكة كان واضحًا منذ البداية، بمناهضة العنف من كل الجهات، وعلينا أن نحترم الحياة الإنسانية بكل حقوقها”.

وشدد: “كما نؤكد أيضًا مسؤولية إسرائيل عن كل هذا العنف، ويجب علينا جميعًا العمل من أجل توفير مستقبل كريم لشعوب المنطقة، ومن الضروري العمل على تخطي هذه الأزمة الآن، لتحقيق السلام في المستقبل”.

واختتم الوزير كلمته بالتأكيد على ضرورة الاعتراف بالدولة الفلسطينية، لضمان حقوق شعبها.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى