أخبار العالم

بريطانيا.. بوريس جونسون يعترف بأخطاء حكومته في التعامل مع كورونا



اعترف رئيس وزراء بريطانيا السابق بوريس جونسون بتقصير حكومته في أزمة فيروس كورونا، وقال إن الحكومة التي كان يرأسها قللت من شأن التهديد الذي شكلته الجائحة في أوائل عام 2020، وأقر بارتكاب أخطاء، واعتذر عن المعاناة والخسارة التي تكبدها البريطانيون.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن جونسون، في الدليل الذي قدمه والذي كان متوقعًا على نطاق واسع، أمام لجنة التحقيق بشأن كوفيد – 19 في البلاد، يوم الأربعاء، دافع عن نفسه ضد انتقادات وجهها له زملاؤه البارزون السابقون بأنه تردد في أثناء الوباء، وأشاروا إلى العمل المروع الذي واجهه من أجل إحداث توازن.

أخبار متعلقة

 

زلزال بقوة 5.2 درجة يضرب الفلبيين
“ناسا” تحتفل بالذكرى الـ25 لتشغيل محطة الفضاء الدولية

وكشف حديث جونسون مع المحامي هوجو كيث النقاب عن حالة الفوضى والارتباك خلال الأشهر القليلة الأولى من عام 2020 مع ظهور حجم الأزمة.

التقليل من حجم الأزمة

ودخلت بريطانيا في إغلاق غير مسبوق على مستوى البلاد في 23 مارس 2020، حينما حاولت الحكومة الحد من انتشار الفيروس، لكن جاء ذلك بعد فوات الأوان، حسبما قاله كبير الأطباء في إنجلترا كريس ويتي، ووزير الصحة السابق مات هانكوك.

وقال جونسون: “على وجه اليقين، سيكون من قبيل العدل أن أقول عن نفسي، وعن الحكومة بأكملها، والمجتمع العلمي، بما في ذلك مستشارونا، إننا قللنا من حجم التحدي ووتيرته، وحتمًا، ربما ارتكبنا أخطاء في سياق محاولتنا التعامل مع وباء عضال الذي كان علينا فيه موازنة الأضرار المروعة على جانبي القرار”.

وتأتي شهادة جونسون التي استمرت يومين بعد أشهر من الشهادات التي أدلى بها مجموعة من كبار المسؤولين والعلماء والوزراء، الذين انتقد بعضهم بشدة أسلوب قيادته.

وقال مدير الاتصالات السابق لي كين، إن الوباء كان الأزمة الخاطئة بالنسبة لمجموعة مهارات جونسون، بينما قالت نائبة وزير مجلس الوزراء السابقة هيلين ماكنمارا، إن قواعد مكافحة كوفيد كان يجري انتهاكها يوميًا في داونينج ستريت، مقر رئاسة وزراء بريطانيا.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى