سياحة و سفر

تشجيعًا للسياحة البيئية.. تدشين النسخة الثانية من “موسم العرمة”



تدشّن هيئة تطوير محمية الإمام عبدالعزيز بن محمد الملكية غداً, النسخة الثانية من موسم العرمة للسياحة البيئية في محمية الملك خالد الملكية.

ويهدف إلى تشجيع نمط السياحة البيئية المستدامة، ورفع مستوى الوعي البيئي بأهمية المحافظة على الثروات الطبيعية، إلى جانب تنمية المجتمع المحلي وتمكين القطاع الخاص من الاستثمار في السياحة البيئية بصفته رافدًا من الروافد الاقتصادية للمملكة.

أخبار متعلقة

 

“جبل الغلالة” درب القوافل بين العُلا وتيماء وأحد محطّات الشاعر جميل بثينة
المملكة تتصدر أعلى الوجهات السياحية زيارة خلال 2023

ويأتي التدشين ضمن جهود الهيئة لإيجاد آليات وإجراءات مبتكرة لتنمية أنشطة السياحة البيئية وتمكين القطاع الخاص من تقديم تجارب واعدة مستوحاة من ثراء البيئة المحلية والأصالة الوطنية.

سلسلة جبال العرمة

واستحدثت الهيئة آلية “المكافئ البيئي” التي من شأنها تعويض البيئة ودعمها من خلال ما يقدمه المشغلون من مبادرات للتنمية البيئية مثل زراعة الأشجار والتوعية البيئية.

وجاءت تسمية الموسم السياحي ” موسم العرمة” تجسيداً لمعلــم سلسلة جبال العرمة وما يتخلله من ثروات فطريــة ونباتيــة وإرث ثقافي وتاريخي عريق.

وتمتد تلك السلسلة من أم الجماجـم شـمالاً إلى البيـاض جنوبـاً بطـول يصــل إلــى 700 كيلــو متــر، وتحــد هــذه الجبــال مدينــة الريــاض مــن الناحيــة الشــرقية وبهــا أوديــة شــهيرة مثــل وادي العصــل، والعتــك، والشــوكي والطيري.

الطبيعة الصحراوية

ويعد الموسم الممتد حتى نهايـة شـهر أبريل مــن العــام المقبــل بالتزامن مع فصــول الخريـف والشـتاء والربيـع مـن كل سـنة حيـن تنخفـض درجـات الحـرارة، وتنشـط المواسـم الممطـرة وتنتعـش الأرض بالغطـاء النباتـي الجـاذب وتكثر الرحلات البرية والأنشطة الخارجية للأفراد والعائلات.

ويقضي زائر الموسم تجربة ممتعة وسط جمال الطبيعة الصحراوية، واكتشـاف تضاريس المكان من جبال وأودية وتمعّـن روعـة المشـهد الفلكي ليلًا وممارسة الأنشطة في الهواء الطلق والتنزه.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى