المملكة اليوم

خدمة ضيوف الرحمن.. شرف ومسيرة بدأها الكبار ويكملها الصغار



تواصل كل قطاعات المملكة، بحرص شديد، تقديم أفضل الخدمات لكل ضيوف الرحمن الوافدين إلى أراضيها لأداء مناسك الحج.
وتنفذ وزارة الحج والعمرة عدد كبير من المبادرات التطوعية بالشراكة مع قطاعات وجهات مختلفة، للدفع المستمر بمتطوعين يسهرون على خدمة حجاج بيت الله الحرام.

أطفال المملكة في خدمة الحجاج

وفي تقرير مصور نشرته الوزارة، يقول الطفل “عزام الثويبت”، متطوع في خدمة ضيوف الرحمن من مكة المكرمة: “أعطي ضيوف الرحمن السبح وزجاجات المياه، وأنوع من الخدمات في كل يوم، وأشعر الفرحة إذا كانوا فرحين”.
وأضاف: “بدأت رحلتي بخدمة الحجاج منذ السنة الأولى بالدراسة، كنت أذهب مع والدتي، وهذه السنة الثالثة لي”.
وتابع: “في السنة الأولى كنت أواجه صعوبة في خدمة الحجاج، ووكانت والدتي ترشد خطواتي في خدمتهم، في السنة التالية بدأت أتعلم كيف أخدم الحجاج”.
وأكمل: “والدتي كانت تشجعني دائمًا لخدمة الحجاج، وتقول لي هيا نذهب من أجل الحجاج، وعندما نقدم لهم الهدايا نشعر بفرحتهم”.
واختتم قائلًا: “شعارنا هو خدمة الحجاج شرف لنا”.

فرحة المتطوع من فرحة الحجاج

أما أخته “إيلان الثويبت” فقالت: “شعور جميل جدًا، وأحس أن قلبي مرتاح لأني خدمت الحجاج واستقبلتهم، واتحمس أكثر لليوم الثاني لنسكنهم”.
وتابعت: “أنا وأخي عندما نعود إلى البيت نتحدث عن كيف كانت الخدمة، وما هي الأشياء التي وزعناها لضيوف الرحمن”.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى