المملكة اليوم

خريجات الدفعة الأولى من البيطريات لـ”اليوم”: خطوةٌ نحو تمكين السعوديات



عبّرت خريجات أول دفعة من الطبيبات البيطريات من جامعة الملك فيصل عن سعادتهن وفخرهن بتحقيق حلم التخرج كأول طبيبات بيطريات في المملكة، وذلك خلال الاحتفال باليوم العالمي للطب البيطري 2024م، الذي أقامه المركز الوطني للوقاية من الآفات النباتية والأمراض الحيوانية ومكافحتها ”وقاء“.
وشهد الاحتفال تكريم أول دفعة للخريجات من جامعة الملك فيصل من الطبيبات البيطريات، تأكيدًا على أهمية دعم المرأة السعودية وتمكينها للمساهمة في مختلف المجالات، بما في ذلك مجال الطب البيطري الذي يُعدّ خط الدفاع الأول لحماية الإنسان من الأمراض المشتركة.
وأعربت الخريجات عن سعادتهن الغامرة وفخرهن بهذا الإنجاز، مؤكدات على شغفهن وحبهن لمجال الطب البيطري، ووجهن دعوة للطالبات المقبلات على الالتحاق بهذا التخصص لما له من أهمية كبيرة في خدمة المجتمع.
وقالت سحاب الفليج، المتحدث الرسمي لمركز “وقاء” ورئيس قطاع التخطيط وتطوير الأعمال في مركز وقاء بالمنطقة الشرقية لـ “اليوم”: “نرحب بانضمام الكفاءات الشابة السعودية لتمكينهم في مجالات متخصصة ونوعية، حيث سيتيح مجالات نوعية في مجال الطب البيطري والمساهمة في تعزيز وتنمية القطاع الزراعي”.
وأضافت: ”ترعى المملكة وفق رؤيتها الاستراتيجية تمكين المرأة، ويعد هذا التخصص هو خط الدفاع في مجال حماية الانسان من الامراض المشتركة، وبإذن الله سنعمل معا على تطوير ونماء وطننا.“
وقالت هيام يوسف، – خريجة الطب البيطري -: “أشعر بالفرح والسرور بهذه المناسبة، وبالنسبة لانضمامي لهذا التخصص فأنا لدي رحلة طويلة بهذا الشغف وهذا المجال وأخذت مني 10 سنوات من أجل الالتحاق في الطب البيطري ولله الحمد في الأخير وصلت بدعم العائلة والوالدين”.
وقالت فاطمة توفيق، – خريجة الطب البيطري: ”بفضل الله وبفضل دعم حكومتنا الرشيدة ودعم لرؤية 2030 ولتمكين المرأة أشكر جامعة الملك فيصل فتحها هذا المجال لنا، وهي نقلة نوعية على مستوى المملكة والتخصص وبعون الله نكون مساهمات في تحقيق هذه الرؤية وتحقيق النقلة النوعية ونكون مطورين في هذا التخصص”.

ووجهت نبيلة رائد ادريس، – خريجة الطب البيطري -، رسالة مُلهمة إلى زميلاتها، قائلة: ”سعيدة جدا في يوم تخرجي من الطب البيطري حيث دخلت هذا التخصص لحبي لهذا المجال بتشجيع من والدتي وبدعم من والدي والحمد لله كانت رحلة ميسرة رغم اننا اول دفعة واجهنا بعض الصعوبات والحمد لله اجتزناها وتخرجنا ورسالتي لزميلاتي ممن يرغب الدخول في التخصص فهو تخصص جميل جدا وهناك احتياج كبير في المملكة”.
وأعرب رائد نشأت ادريس، والد المتخرجة نبيلة إدريس، عن فخره واعتزازه بابنته، مؤكداً على دعمه لها منذ البداية، وقال: ”الحمد لله كثيرًا وأشكر ولاة الأمر فبنتي نبيلة من سكان مكة جاهدت ودرست الطب 6 سنوات في جامعة الملك فيصل، وكانت نعم الطالبات ونعم الرفيقات ومن جهتي قدمت لها الدعم وفقهن الله خاصة إنها الدفعة الأولى التي نفخر بهن كثيرًا”.
وختمت فاطمة طلال الشيخ، خريجة الطب البيطري بجامعة الملك فيصل، كلمتها برسالة تشجيعية للطالبات، قائلة: “بالتأكيد أشعر بالفخر والاعتزاز كوننا أول دفعة متخرجة في الطب البيطري، وبحكم إني أحب الحيوانات من قبل فأحببت المجال من أول ما سمعت بفتحه ولا أنسى دعم الوالد والوالدة لي، حيث شجعوني الدخول في هذا المجال كما أني أشجع الطالبات المقبلات على الجامعة الدخول في هذا التخصص”.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى