أخبار العالم

قلقون من استمرار القصف الإسرائيلي على غزة



أعرب المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان سيف ماجانجو، عن قلقه بشأن استمرار قوات الاحتلال في شن غارات وقصف على محافظتي غزة والوسطى، ما أسفر عن استشهاد أكثر من 100 فلسطيني خلال اليومين الماضيين.

وقال في بيان، اليوم، إن ما يثير القلق بشكل خاص أن هذا القصف يأتي بعد صدور أوامر من القوات الإسرائيلية للسكان بالانتقال من جنوب وادي غزة إلى غزة الوسطى، وتل السلطان في رفح.

غارات مكثفة

حذر ماجانجو، من خطورة عدم الالتزام بمبادئ القانون الدولي الإنساني في العدوان على غزة، وعدم اتخاذ التدابير الوقائية والإجراءات الممكنة خلال تنفيذ الهجمات لحماية المدنيين، مؤكداً أن إصدار التحذيرات وأوامر الإخلاء لا تُعفي القوات الإسرائيلية من تحمل المسؤولية الكاملة وفقاً للقانون الدولي الإنساني.

وتشير تقارير منظمة “أطباء بلا حدود”، إلى أن سلاح الجو الإسرائيلي نفذ أكثر من 50 غارة على محافظتي غزة والوسطى يومي 24 – 25 من الشهر الجاري، بما في ذلك استهداف 3 مخيمات للاجئين هي: البريج، والنصيرات، والمغازي، أصابت ضربتان منها 7 مبانٍ سكنية في المغازي، مما أسفر عن استشهاد حوالي 86 فلسطينياً، وإصابة العشرات، في وقت ما زال الكثيرون تحت الأنقاض.

وأدت الغارات إلى تدمير جميع الطرق التي تربط بين المخيمات الثلاثة، مما يعيق وصول المساعدات الإغاثية إلى المواطنين الذين يحتاجون إليها، في وقت تعمل فيه الملاجئ والمستشفيات بالحد الأدنى، وتعاني الاكتظاظ الشديد ونقصاً حاداً في الموارد، ما يفاقم خطورة الوضع.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى