المملكة اليوم

مع قرب عيد الفطر المبارك.. “البيئة” تكثف جولاتها الرقابية على أسواق النفع العام بالمملكة



كثّفت وزارة البيئة والمياه والزراعة، جهودها الرقابية والتوعوية بكل فروعها في المناطق مع قرب عيد الفطر المبارك، لضمان توفير بيئة صحية سليمة بأسواق النفع العام والمسالخ، وبما يكفل سلامة المستفيدين، ويحسّن من جودة وكفاءة الخدمات المقدمة.
وأوضحت الوزارة أنها نفذت حملات تثقيفية وتوعوية شملت مناطق المملكة كافة؛ لتوفير بيئة صحية وسليمة، وتحسين جودة وكفاءة الخدمات المقدمة للمستفيدين ومتابعة وفرة السلع والمنتجات في الأسواق، والتأكد من التزام المنشآت بالأنظمة واللوائح الفنية، وتطبيق لائحة الجزاءات على المخالفين مؤكدة استقبال البلاغات والاستفسارات على الرقم الموحد 939.

جولات متعددة لمتابعة التزام المنشآت

وأشارت إلى أن الفرق الميدانية نفّذت آلاف الجولات الرقابية بالتنسيق مع عدد من الجهات ذات العلاقة، منذ بداية شهر شعبان الماضي وحتى الآن؛ للتأكد من امتثال المنشآت التجارية والتزامها بالاشتراطات الصحية والفنية، بما يضمن جودة الخدمات المقدمة للمستفيدين.
وأبانت أن الجولات الرقابية أسفرت عن عدد من المخالفات لأنظمة العمل والإقامة، ومخالفات تتعلق بأنظمة النقل، وإزالة العديد من المواقع العشوائية المخالِفة، ومخالفات عدم الالتزام بالزي الرسمي للعاملين في الأسواق والمسالخ، وعدم توفير ماكينة الدفع الإلكتروني، وعرض المنتجات خارج حدود المحال المقررة لها حسب الضوابط، بالإضافة إلى عدم وجود الشهادة الصحية أو عدم تجديدها، وعرض منتجات فاسدة أو غير صالحة للاستهلاك، إلى جانب ممارسة الباعة الجائلين والعمالة المخالفة لأعمال البيع والشراء، ووجود حالات ذبح عشوائي خارج الأماكن المصرح بها، ومخالفة الأنظمة والتعليمات لأنشطة الأسواق والمسالخ، وعدم المحافظة على نظافة أماكن البيع في بعض المواقع وتراكم النفايات.
أكدت الوزارة استمرار جولاتها الرقابية والتفتيشية على أسواق النفع العام والمسالخ في جميع مناطق المملكة؛ خلال إجازة عيد الفطر المبارك للتأكد من وفرة السلع والمنتجات الغذائية، ومدى التزام أصحاب المنشآت التجارية في تلك الأسواق بضوابط الصحة العامة، إلى جانب تشديد الرقابة والإشراف على أنشطة المختلفة بالأسواق، مثل الخضار والفواكه، واللحوم والأسماك، والماشية والإبل والطيور، والحطب، والأعلاف، والمسالخ وغيرها؛ وفق نصوص نظام الزراعة ولائحته التنفيذية.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى